Home / اعلانات الموقع / بيان القيام لقتال القوات العراقية وقتل الابرياء

بيان القيام لقتال القوات العراقية وقتل الابرياء

بيان القيام والهجوم على مؤسسات الدولة وقتل الناس من قبل عصابات احمد اسماعيل البصري …هذا البيان في موقعهم … عندما تسالهم انكم تدعون ان اليماني لم يخرج يقولون ( لك ما الفرق بين الظهور والخروج ) والظهرو يختلف عن الخروج …نقول لكم هنا خرج البصري . واعلت القيام .. ووفق رواية اهدى الرايات ان اليماني والخرسان ويالسفياني يخرجون في يوم وسنة وشهر واحد …. وهذا نص البيان … ومرفق الرابط الذي نشر فيه .. للعلم هذا البيان اخفي وحذف في الموقع … ربما نسو ان يحذوفه من هذا البيان … او مدير الموقع قتل في احداث البصرة …

اذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا

مُساهمة من طرف المديرالعام في الجمعة ۱۸ يناير ۲۰۰۸ – ۳:۳۹

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين

وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَ إِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَ لَوْ لا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَ بِيَعٌ وَ صَلَواتٌ وَ مَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَ لَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ) (الحج ۳۹-۴۰ )

ايها المؤمنون في مشارق الارض ومغاربها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله ما خرجت اشرا ولابطرا ولا طاغيا ولا ظالما ولا طالبا لظلم احد والحمد لله الذي لم يجعلني جبارا شقيا

جئت لأشهد للحق ولأصلح ما افسد الظالمون من دين الله سبحانه وتعالى رفعت القلم والكلمة الحكيمة وفصل الخطاب فما وجد علماء الضلالة الخونه ردا في حوزتهم الا الكلمة الخبيثة والسب والشتم والافتراء والتزوير والبهتان العظيم فقابلتهم بالاحسان لما عفت نفسي عمن كشفوا عوراتهم دون خجل او حياء ولو من التاريخ الذي سيسطرهم كلمات خبيثة مليئة بالجهل وقول الزور والبهتان والافتراء.

وما وجدوا للرد على الكلمة الحكيمة الا الحراب فوجهوا اذنابهم من الطواغيت مرة بعد اخرى لهدم دور عبادتنا واعتقال المؤمنين فوجدنا الله خير حصن نتحصن به واوسع كهف نلجه ووجدنا الصبر معينا وملاذا نلوذ به. ولكن هيهات لو ترك القطا لنام ، فأبى الظالمون إلا الإمعان في أذيتنا وعادوا الى ما اعتادوا من ظلم وجور وهدم وحرق وتقتيل وسجن وتعذيب المؤمنين وفي الاشهر الحرم بالذات وركزوا هذه المرة بين اثنتين السلة او الذلة وهيهات منا الذلة هيهات منا الذلة هيهات منا الذلة يأبى الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون . فما قيامنا اليوم الا دفاع عن النفس والعقيدة والدين الالهي الحق الذي يريد الظالمون طمسه . فنار قد اوقدوها وفتنة قد اججوها لن نطفئها هذه المرة حتى يأتينا الله بنصره العزيز الموعود المؤزر وسيحترقون بنارهم ويهلكون بفتنتهم انشاء الله وسيحلبونها دما عبيطا وسيخسر هنالك المبطلون وسيعلم الذين ظلموا ال محمد اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين .

واوجه نصيحة الى كل من جنده علماء الضلالة الخونة عملاء الاحتلال والطاغوت ان يختار الحرية كما اختارها الحر الرياحي وان ينتقل الى جيش الغضب الالهي الى جيش الحق الى جيش الحسين فإن الفرص تمر مر السحاب وهذه هي فرصة لكل من يريد ان ينصر محمد وال محمد (ص) والانبياء والمرسلين (ع) وفرصة لكل من يريد ان ينصر الله سبحانه وتعالى .

فهل من ناصر ينصر الامام المهدي هل من ناصر ينصرنا هل من عاقل يختار الجنة وينجي نفسه من عذاب الجحيم

والحمد لله وحده

توكلنا على الذي فطر السماوات والارض وهو على كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل فهو نعم المولى ونعم النصير

(الَّذِينَ قالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزادَهُمْ إِيماناً وَ قالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَ فَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَ اتَّبَعُوا رِضْوانَ اللَّهِ وَ اللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ )

 

احمد الحسن

وصي ورسول الامام المهدي (ع)

محرم الحرام / ۱۴۲۹ هـ . ق

___________

الرابط

http://ansaralmahdy.goodforum.net/t199-topic

ملاحظة : لا يعلم بهذا البيان الا القليل من اتباع البصري

About مرتضي الدعمي

اینو هم ببین

إعراض المحدثین عن روایت المهدیین

إستند القوم إلي عدة روایات لإثبات حکومت المهدیین بعد إمامنا الثاني عشر علیه السلام ، ومضمون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *