Home / اعلانات الموقع / وصية النبي العاصمة من الضلال( القران والعترة) في يوم وفاته

وصية النبي العاصمة من الضلال( القران والعترة) في يوم وفاته

 

وصية النبي (ص)  العاصمة من الضلال في  اليوم الذي قبض فيه والتي احتج بها امير المؤمنين ع على جمع من المهاجرين والانصار في زمن حكم عثمان .

نقل سليم بن قيس الهلالي احتجاج الامام علي ع بوصية النبي العاصمة من الضلال ( القران والعترة  الائمة الاثنا عشر) وشهد لامير المؤمنين ع اثنا عشر بدرييا وتبعهم ايضا سبعين ..

قَالَ عَلِيٌّ ع أَنْشُدُكُمُ اللَّهَ أَ تَعْلَمُونَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ص قَامَ خَطِيباً وَ لَمْ يَخْطُبْ بَعْدَهَا وَ قَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ أَمْرَيْنِ لَنْ تَضِلُّوا مَا تَمَسَّكْتُمْ بِهِمَا كِتَابَ اللَّهِ وَ عِتْرَتِي‏ أَهْلَ بَيْتِي فَإِنَّهُ قَدْ عَهِدَ إِلَيَّ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ أَنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ فَقَالُوا اللَّهُمَّ نَعَمْ قَدْ شَهِدْنَا ذَلِكَ كُلَّهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ ص فَقَالَ ع حَسْبِيَ اللَّهُ‏ فَقَامَ‏ الِاثْنَا عَشَرَ مِنَ الْجَمَاعَةِ الْبَدْرِيِّينَ‏ فَقَالُوا نَشْهَدُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ‏ص حِينَ خَطَبَ فِي الْيَوْمِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ قَامَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ شِبْهَ الْمُغْضَبِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَ كُلَّ أَهْلِ بَيْتِكَ فَقَالَ لَا وَ لَكِنَّ أَوْصِيَائِي أَخِي مِنهُمْ‏ وَ وَزِيرِي وَ وَارِثِي وَ خَلِيفَتِي فِي أُمَّتِي وَ وَلِيُّ كُلِّ مُؤْمِنٍ بَعْدِي وَ أَحَدَ عَشَرَ مِنْ وُلْدِهِ‏ هَذَا أَوَّلُهُمْ وَ خَيْرُهُمْ ثُمَّ ابْنَايَ هَذَانِ وَ أَشَارَ بِيَدِهِ إِلَى الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ ثُمَّ وَصِيُّ ابْنِي يُسَمَّى بِاسْمِ أَخِي عَلِيٍّ وَ هُوَ ابْنُ الْحُسَيْنِ ثُمَّ وَصِيُّ عَلِيٍّ وَ هُوَ وَلَدُهُ وَ اسْمُهُ مُحَمَّدٌ ثُمَّ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ ثُمَّ مُوسَى بْنُ جَعْفَرٍ ثُمَّ عَلِيُّ بْنُ مُوسَى ثُمَّ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ ثُمَّ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ثُمَّ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ ثُمَّ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ مَهْدِيُّ الْأُمَّةِ اسْمُهُ كَاسْمِي وَ طِينَتُهُ كَطِينَتِي يَأْمُرُ بِأَمْرِي وَ يَنْهَى بِنَهْيِي يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطاً وَ عَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْماً وَ جَوْراً يَتْلُو بَعْضُهُمْ بَعْضاً وَاحِداً بَعْدَ وَاحِدٍ حَتَّى يَرِدُوا عَلَيَّ الْحَوْضَ شُهَدَاء.

 اذن اثنا عشر بدريا مع السبعين يشهدون لامير المؤمنين ع  بوصية النبي العاصمة من الضلال ( القران والعترة الائمة الاثنا عشر ) واكثر من ذلك البدرييون ذكروا اسماء الاوصياء  الاثنا عشر واحد واحد اولهم الامام علي واخرم المهدي ع

وهذه الوصية هي تكرار لوصية النبي العاصم من الضلال بيوم الغدير  ومسجد الخيف  ومواطن اخى ,

هذا وقد واوضح النبي ان اية كمال الدين وتمام النعمة خاصة  بالاوصياء الاثنا عشر اولهم  امير المؤمنين ع والحسن والحسن وتسعة من ذرية الحسين ن اخرهم المهدي .. لان امر الامامة ممن تمام الدين واتم الله دينه بيوم الغدير ولم يتطرق لما يسمى بالمهديين وغيرهم

مرتضى الدعمي … موقع المنقذ العالمي

 

About مرتضي الدعمي

اینو هم ببین

بحث حول أحد النسخ الخطیة لکتاب الغیبة و ما جاء في روایة الموسومة بالوصیة‌

  ‌ ذکرنا سابقا روایة الوصیة التي استندوا بها أنصار أحمد الگاطع علی إمامة صاحبهم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *