Home / المقالات / رواية وصية غيبة الطوسي مخالفة للقران

رواية وصية غيبة الطوسي مخالفة للقران

قال : ناظم العقيلي في كتابه دفاعا عن الوصية ص۱۶ اضيف شرط اخر الى شرط الوجوب هو شرط الاشهاد عليها بشهود عدول مستدلا الى اية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ) , وقال ناظم هذا ما فعله النبي عندما اوصى لعلي عليه السلام  في ليلة وفاته فقد اشهد عليها سلمان وابا ذر والمقداد كما نص الامام علي في محاججته مع طلحة .

نقول : اولا / رواية وصية غيبة الطوسي لم يرد فيها ذكر  اسماء الشهود اطلاقا وهذا يعتبر تدليس حيث اتى بشهود من رواية ثانية, ووضعهم شهود على وصية غيبة الطوسي .

ثانيا / حيدر الزيادي وهو احد شيوخ دعوة الهمبوشي  قال حول قضية الرزية : ( .. ثم انفرد المصطفى باخيه ووزيره وهارونه واوصاه بما تحتاج اليه الامه من بعده ..) وهنا الانفراد يعني الاختلاء اي عدم الاشهاد على الوصية. للعلم هم يخلطون بين رواية وصية غيبة الطوسي و كتاب الرزية الذي كتب يوم الاثنين كما في كتاب سليم . وجعلو الروايتان رواية واحدة من اجل قضية الشهود والاهم من الشهود عبارة ( لن تضلوا من بعدي ) فهذه العبارة ايضا لا توجد في رواية وصية غيبة الطوسي والتي دلس احمد اسماعيل وانصاره وقالوا رواية وصية غيبة الطوسي انها عاصمة من الضلال.

 

ثالثا : يقولون رواية وصية غيبة الطوسي هي نفسها رواية الرزية رزية الخميس كما يعتقد الجاهل احمد اسماعيل الذي اعتمد على كتب المخالفين منها صحيح البخاري الذي يقول الرزية حدثت يوم الخميس بينما في كتاب سليم يقول ابن عباس انها حصلت يوم الاثنين كما في هذه الوثيقة.

وهنا نثبت جهل احمد اسماعيل واتباعه  بوقت حدوث الرزية وهو يوم الاثنين ( نهار الاثنين ) كما في كتاب سليم بن قيس الهلالي.. عن  النبي ص قال قوله ايتوني بكتف اكتب كتاب لن تضلوا من بعدي, فقد كان ذلك يوم الاثنين وليس كما يعتقد احمد البصري  ان الرزية حدثت  يوم الخميس معتمدا على كتب المخالفين ( صحيح البخاري )

 

اذن ثبت الاختلاف بين رواية وصية غيبة الطوسي ورواية سليم بن قيس الهلالي رواية الكتاب او الكتف .. وثبت لا علاقة بين الروايتان وثبت تدليس وجهل احمد البصري واتباعه . الذي جعل من رواية سليم نفسها رواية وصية غيبة الطوسي .

بقي امر مهم جدا , وهو احمد اسماعيل يعتقد ان الرزية كانت يوم الخميس ويعتقد ان كتابة الكتاب هو نفسه رواية وصية غيبة الطوسي التي كتبت ليلة الوفاة الاثنين .. فالفارق الزمني بين الخميس والاثنين هو ( الجمعة والسبت والاحد وليلة الاثنين )  ثلاث ايام ,,

ننقل لكم الرواية التي احتج بها احمد البصري من كتاب سليم.

 

نناقش الرواية من حيث المتن ..

ينقل سليم بن قيس قال سمعت سلمان يقول سمعت علي ع يقول …. ألا نسأل رسول الله صلى الله عليه وآله عن الذي كان أراد أن يكتب في الكتف مما لو كتبه لم يضل أحد ولم يختلف اثنان؟

ثم تابع كلامه ( فسكت حتى إذا قام من في البيت وبقي علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وذهبنا نقوم أنا وصاحبي أبو ذر والمقداد، قال لنا علي عليه السلام: إجلسوا….)

نلاحظ ان مغادرة  جميع  الناس من بيت رسول الله ص وبقاء الامام علي وفاطمة والحسن والحسين ع .. ثم قال سلمان ذهبنا نقوم  ( اي ارادوا المغادرة )انا وصاحبي ابو ذر والمقداد فامرهم الامام علي بالجلوس وعدم مغادرة البيت .. فامتثلوا لامر امير المؤمنين ع فجلسوا وهذا كله بنفس اليوم يوم الرزية  الذي كان يوم الاثنين  ( نهار الاثنين )… يعني سلمان وابو ذر والمقدام لم يغادروا بيت رسول الله  ص.

ثم تابع سلمان قوله ما سمعه وشاهده في بيت رسول الله ص  فقال النبي ص : (فأمرني أن أكتب ذلك الكتاب الذي أردت أن أكتبه في الكتف لك وأشهد هؤلاء الثلاثة عليه، ادع لي بصحيفة).  اي ان  النبي ص  امر الامام علي باحضار صحيفة والامام علي احضرها .

.. وكل هذه الاحداث جرت  بيوم الرزية  ثم تابع سلمان قوله ما شاهده (فأتى بها، فأملى عليه أسماء الأئمة الهداة من بعده رجلا رجلا وعلي عليه السلام يخطه بيده.) اذن امير المؤمنين ع  اتى بالكتف او الصحيفة واملى عليه النبي  ص اسماء الائمة الاثنا عشر , وكان هذا  بيوم الرزية ويوم الرزية عند احمد اسماعيل كان يوم الخميس !! وليس الاثنين .

فوقع احمد في ورطة كبيرة تفضحه فاذا كانت الرزية الخميس كما يعتقد و رواية الكتاب او الكتف الذي يعصم الامة من الضلال الذي كتب  في نفس يوم الرزية, وهو الخميس

فكيف اصبحت رواية وصية غيبة الطوسي التي كتبت ليلة الاثنين اي بعد ثلاثة ايام من يوم الرزية هي نفسها رواية سليم ( الكتاب او الكتف ) التي كتبت يوم الخميس.  اي بعد ثلاثايام من من هذه الحادثة .. فهل يعقل ان سلمان وابو ذر والمقدا  بقوا في منزل رسول الله ص ثلاث ايام !.لينتظروا ليلة الوفاة ؟ حتى يشهدوا على رواية وصية غيبة الطوسي ؟!

مرتضى الدعمي … موقع المنقذ العالمي

 

About مرتضي الدعمي

اینو هم ببین

بیان حول شاهد استدلال القوم بالروایة الموسومة بالوصیة

‌ ‌ ذکرنا سابقا روایة الوصیة التي استندوا بها أنصار أحمد الگاطع علی إمامة صاحبهم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *