Home / المقالات / تبیین مفردات الروایة الموسومة بالوصیة(۳)

تبیین مفردات الروایة الموسومة بالوصیة(۳)

 

کلامنا کان حول تبیین وقفات روایة الوصیة،
الی أن وصلنا الی الوقفة التالیة:
قوله《ثم یکون من بعده اثنا عشر مهدیا، فإذا حضرته الوفاة فلیسلمها إلی إبنه اول المقربین، له ثلاثة أسامي : اسم کاسمي واسم ابی، وهو عبدالله وأحمد، والاسم الثالث : المهدي، هو اول المؤمنین.

وهذه الفقره هی موضع الشاهد في کل الروایة ، وسبب اختیارهم لهذه الروایة هی هذه الفقرة ، لأنها تذکر اسم المهدي الأول الموافق لإسم صاحبهم !

واما الرد علی مدعائهم:

أولا‌: الروایة واضحة في أن المهدي الأول یبدأ دوره بعد صاحب الأمر علیه السلام وذلک بتسلمه مقالید الولایة العامة، في حین أن أحمد إسماعیل یدعوا الآن لنفسه، ویطلب البیعة من الناس، فکیف یحتمع الأمران؟

ثانیا : ذکرت الروایة أسماء هذا المهدي ، وهی: ۱_ اسم کاسمي :《 یعنی اسم النبي ، أي ; محمد》
۲_وإسم أبي وهو عبدالله
۳_والاسم الثالث: أحمد.

ولکنه ذکر اسما رابعا وهو : المهدي.

فالروایة نصت علی وجود ثلاثة أسماء للمهدي الأول ، لکن نجدها عددت أربعة أسماء ، وهذا تهافت مسقط لهذه الروایة وموهن لها.

ومن الواضح ، یستحیل صدور مثل هذا التهافت من إمام معصوم

About سمیر الحائل

اینو هم ببین

إعراض المحدثین عن روایت المهدیین

إستند القوم إلي عدة روایات لإثبات حکومت المهدیین بعد إمامنا الثاني عشر علیه السلام ، ومضمون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *