Home / اعلانات الموقع / احمد اسماعيل وانصاره ملعونين على لسان الصادق ع

احمد اسماعيل وانصاره ملعونين على لسان الصادق ع

الامام الصادق عليه السلام .. يلعن كل من يقول بالولد من المهدي ع  بقوله :
(والله أمرنا أنور وأبين منها وليقال المهدي في غيبته مات ويقولون بالولد منه وأكثرهم يجحد ولادته وكونه وظهوره أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والرسل والناس أجمعين)

واحمد اسماعيل كاطع يدعي انه ابن الحجة بن الحسن في زمن غيبة الامام .. فيكون هو  ومن يعتقد بهذا الادعاء ملعون اي مطرود من رحمة الله..

علما ان جميع روايات اهل البيت ع صحيحة عند البصري واتباعه  وهذا ما اكده ناظم العقيلي في كتابه الوصية والوصي احمد الحسن

وهذا نقل وكلام ناظم العقيلي :  (….وعن سفيان بن السمط قال : قلت لأبي عبد الله (ع) : جعلت فداك إن الرجل ليأتينا من قبلك فيخبرنا عنك بالعظيم من الأمر فيضيق بذلك صدورنا حتى نكذبه  قال : فقال : أبو عبد الله (ع) ( أليس عني يحدثكم  قال : قلت :بلى . قال: فيقول لليل انه نهار وللنهار انه ليل قال: قلت:لا. قال: فقال: رده إلينا فإنك إن كذبت إنما تكذبنا ) بصائر الدرجات ص ۵۵۷٫

بل أكثر من ذلك فقد أمر الأئمة (ع)  بعدم رد الخبر  حتى إذا كان ناقله يعرف بالكذب والخبر مخالف للعقل !!!عن سفيان بن السمط في رواية صحيحة  قال : قلت لأبي عبد الله (ع) جعلت فداك يأتينا الرجل من قبلكم يعرف بالكذب  فيحدث بالحديث فنستبشعه . فقال أبو عبد الله (ع): يقول لك إني قلت الليل انه نهار والنهار انه ليل قلت:لا. قال: فأن قال لك هذا إني قلته فلا تكذب به فإنك إنما تكذبني ) مختصر بصائر الدرجات ص۷۶٫ولا أعتقد أن عاقلاً يسمع هذه الروايات ويتجرأ على تكذيب رواية واحدة وإن كانت غير معقولة بل في الرواية السابقة يمنع الإمام الصادق (ع) من تكذيب الخبر حتى إذا كان محالاً وهو كون الليل نهار والنهار ليل !! مع كون الناقل لهكذا خبر معروفاً بالكذب .

اذن جميع الروايات صحيحة وحتى ان  رويت عن طريق  روات معروفين بالكذب فتكون صحيحة  ولا ترد , هذا حسب مباني ناظم العقيلي وهو تلميذ ابن كاطع الاول  …. فنقول  له  لا يحق لكم رد رواية الامام الصادق ع والتي تلعن من يقول بالولد من الامام المهدي ع .

مرتضى الدعمي …. موقع المنقذ العالمي

About مرتضي الدعمي

اینو هم ببین

بحث حول أحد النسخ الخطیة لکتاب الغیبة و ما جاء في روایة الموسومة بالوصیة‌

  ‌ ذکرنا سابقا روایة الوصیة التي استندوا بها أنصار أحمد الگاطع علی إمامة صاحبهم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *